منتديات ذوقان الهنداوي التعليمية
كل شي يرحب بك..أهلاً وسهلاً...كل شي يتبسم ويتوهج فرحا بقدومك..كل شي ينمق عبارات الترحيب
ويصوغ كلمات الحب لوجودك..كل شي ينتظر مشاركاتك ..وقلمك الرائع وابداعاتك..كل شي يردد حياك الله
منتديات ذوقان الهنداوي التعليمية

منتديات تعليمية تربوية هادفة تابعة لمدرسة ذوقان الهنداوي الأساسية للبنين التابعة لمديرية التربية والتعليم منطقة لواء الجامعة
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» الدكتور صلاح لطفي آل هارون – من كتاب المعايير الدولية للتدريب التصنيفات العملية والوظيفية لتكاليف التدريب:
الخميس نوفمبر 23, 2017 3:30 pm من طرف ن للتدريب الالكترونى

» كم يجب ان ينفق علي التدريب بالمؤسسات والجهات ؟
الأربعاء نوفمبر 22, 2017 10:42 pm من طرف ن للتدريب الالكترونى

» الدكتور صلاح لطفي آل هارون – من كتاب المعايير الدولية للتدريب التدريب بالواقع الافتراضي
الأربعاء نوفمبر 22, 2017 5:28 pm من طرف ن للتدريب الالكترونى

» الدكتور صلاح لطفي آل هارون – من كتاب المعايير الدولية للتدريب ملامح الموجة الرابعة للتدريب (2)
الإثنين نوفمبر 20, 2017 4:10 pm من طرف ن للتدريب الالكترونى

» الدكتور صلاح لطفي آل هارون – من كتاب المعايير الدولية للتدريب
الإثنين نوفمبر 20, 2017 8:58 am من طرف ن للتدريب الالكترونى

» الرياضة تحد من انتشار الخلايا السرطانية بجسم الإنسان
السبت نوفمبر 11, 2017 1:15 pm من طرف Admin

» دراسة بريطانية حديثة : السجائر تؤثر على العقل وتسبب السكتات الدماغية
الثلاثاء نوفمبر 07, 2017 4:40 pm من طرف Admin

» تجربة المعهد الدولي لمعايير التدريب الدكتور صلاح لطفي آل هارون
الإثنين نوفمبر 06, 2017 2:09 pm من طرف ن للتدريب الالكترونى

» المتدربين من الجيل Z ؟ الدكتور صلاح لطفي آل هارون
الأحد نوفمبر 05, 2017 2:19 pm من طرف ن للتدريب الالكترونى

نوفمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930   
اليوميةاليومية
أفضل الأعضاء الموسومين

شاطر | 
 

 فتاوي في الادمان على المخدرات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 2447
تاريخ التسجيل : 23/09/2015
الموقع : المنتديات التعليمية التربوية

مُساهمةموضوع: فتاوي في الادمان على المخدرات    السبت مايو 21, 2016 9:44 am

فتـــاوى الإدمان

فتاوى المخـــدرات

س1: هل يعتبر شهيداً من قتل من رجال مكافحة المخدرات عند مداهمة أوكار متعاطي المخدرات ومروجيها ؟ ثم ما حكم من يدلي بمعلومات تساعد رجال المكافحة للوصول إلى تلك الأوكار.. ؟ افتونا مأجورين.

جـ 1: لا ريب أن مكافحة المسكرات والمخدرات من أعظم الجهاد في سبيل الله، ومن أهم الواجبات التعاون بين أفراد المجتمع في مكافحة ذلك: لأن مكافحتها في مصلحة الجميع : ولأن فشوها ورواجها مضرة على الجميع ومن قتل في سبيل مكافحة هذا الشر وهو حسن النية فهو من الشهداء، ومن أعان على فضح هذه الأوكار وبيانها للمسئولين فهو مأجور وبذلك يعتبر مجاهداً في سبيل الحق وفي مصلحة المسلمين وحماية مجتمعهم مما يضر بهم، فنسأل الله أن يهدي أولئك المروجين لهذا البلاء وأن يردهم إلى رشدهم وأن يعيذهم من شرور أنفسهم ومكائد عدوهم الشيطان، وأن يوفق المكافحين لهم لإصابة الحق وأن يعينهم على أداء واجبهم ويسدد خطاهم وينصرهم على حزب الشيطان إنه خير مسئول.

(من فتاوى سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز – رحمه الله – مفتي عام المملكة ورئيس هيئة كبار العلماء ورئيس اللجنة الدائمة للإفتاء)

المصدر : (مجلة الدعوة العدد _ 161)

****

س2:   ماحكم المسلم الذي يبيع الخمر أو المخدرات، وهل نسميه مسلماً أم لا ؟

وما حكم المسلم الذي يعمل في مصنع الخمر، وهل يجب عليه ترك عمله إذا لم يجد سواه.

جـ 2 :   بيع الخمر وسائر المحرمات من المنكرات العظيمة، وهكذا العمل في مصانع الخمر من المحرمات والمنكرات لقول الله عز وجل : (وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان واتقوا الله إن الله شديد العقاب)
ولا شك أن بيع الخمر والمخدرات والدخان من التعاون على الإثم والعدوان، وهكذا العمل في مصانع الخمر من الإعانة على الإثم والعدوان وقد قال الله عز وجل : (يا أيها الذين أمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون إنما يريد الشيطان أن يوقع بينكم العداوة والبغضاء في الخمر والميسر ويصدكم عن ذكر الله وعن الصلوة فهل أنتم منتهون وأطيعوا الله وأطيعوا الرسول واحذروا فإن توليتم فاعلموا أنما على رسولنا البلاغ المبين)  المائدة: ٩٠ – ٩٢
وصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه لعن الخمر وشاربها وساقيها وعاصرها ومعتصرها وحاملها والمحمولة إليه وبائعها ومشتريها وآكل ثمنها
وصح عنه أيضاً عليه الصلاة والسلام أنه قال : " إن على الله عهداً لمن مات وهو يشرب الخمر أن يسقيه من طينة الخبال " قيل : يا رسول الله وما طينة الخبال ؟. قال : " عصارة أهل النار " أو قال " عرق أهل النار".
أما حكمه فهو عاص وفاسق بذلك وناقص الإيمان وهو يوم القيامة تحت مشيئة الله إن شاء غفر له وعفا عنه وإن شاء عاقبه إذا مات قبل التوبة عند أهل السنة والجماعة لقول الله سبحانه : (إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء ومن يشرك بالله فقد أفترى إثماً عظيماً).

وهذا الحكم إذا لم يستحلها، أما إن استحلها فإنه يكفر بذلك ولا يغسل ولا يصلى عليه إذا مات على استحلالها عند جميع العلماء ؛ لأنه بذلك يكون مكذباً لله عز وجل ولرسوله عليه الصلاة والسلام.

وهكذا الحكم فيمن استحل الزنا أو اللواط أو الربا أو غير ذلك من المحرمات المجمع عليها كعقوق الوالدين وقطيعة الرحم وقتل النفس بغير حق.

أما من فعلها أو شيئاً منها وهو يعلم أنها حرام ويعلم أنه عاص لله بذلك فهذا لا يكون كافراً بل هو فاسق تحت مشيئة الله سبحانه في الآخرة إذا لم يتب قبل الموت كما تقدم في حكم شارب الخمر والله ولي التوفيق.

(من فتاوى سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز – رحمه الله)

المصدر : (مجلة الدعوة العدد (1104)

****

متى يجوز لزوجة المدمن أن تطلب الطلاق

س3: هذه امرأة تشكو حالها وتقول: إن لها زوجاً يأتيها في آخر الليل وهو مدمن للمخدرات -والعياذ بالله- وإنها عانت العناء الشديد منه، فماذا ترشدها هل تترك بيتها وتطلب من القاضي أن يفرق بينها وبينه؟ أم بماذا تنصحها؟

ج2: أسأل الله العظيم أن يفرج همها وغمها ويفرج هموم كثير من النساء اللاتي بلين ببلائها، أسأل الله العظيم ذلك، وإن كان والحمد لله هذه تعتبر من الأمور اليسيرة أو الظواهر التي ليست متفشية، فالخير لا زال في المجتمع، ولا زال الخير كثيراً، وإنما يخشى على الثوب النقي من الدنس القليل. أختي المسلمة! أوصيك بالصبر واحتساب الأجر، احتسبي عند الله جل جلاله في إنقاذ زوجك من النار، وقد يأتيك الشيطان يخذلك عن هذا الصبر فاحتسبي الأجر عند الله جل جلاله، ألم تعلمي أن كل نصيحة تقولينها وكل كلمة تلفظينها أن الله يشكرها لك؟ احتسبي عند الله جل جلاله، فكما أنك تركعين وتسجدين قربة لله فكذلك صبرك على زوجك وأنت تخوفينه في الله وتذكرينه بالله في ميزان حسناتك. الوصية الثانية: كثير من النساء ينصحن الأزواج ولكن لا تنفع النصيحة، والسبب في ذلك -والله أعلم- ضعف الإخلاص، بعض النساء ينصحن الأزواج من وازع الغيرة أو وازع الشعور بالفضيحة، لكن لو أن المرأة انطلقت من وازع الإيمان واحتساب الأجر عند الرحمن فإن الكلمة تخرج من القلب والجنان، ولا شك أنها ستستقر في الآذان حتى يأذن الله بدخولها إلى ذلك القلب والجنان، الكلمة التي تخرج من القلب تقع في القلب، فلتصدق الأمر بالتذكير بالله جل جلاله، تحاول قدر استطاعتها أن تكون صادقة في تذكيرها بالله جل جلاله، لا تنظر إلى أنه زوج أو قريب أو أنها تخشى الفضيحة.. لا، إنما تنطلق من منطلق الإيمان، تتكلم وهي تشتري رحمات الله بكلماتها، وتعظ وتنصح وهي تشتري رحمة الله بنصائحها، ذكريه بالله جل جلاله وانصحيه على قدر الاستطاعة. الوصية الثالثة: انظري إلى أقرب الناس إلى الزوج، أو أقرب الناس إليك، إنساناً حليماً عاقلاً حكيماً، ومريه أن ينقذ هذا الحائر التائه من بلائه، تحاول المرأة أن تنظر إلى أقارب زوجها أو أقاربها الصالحين فتعرض عليهم مشكلتها وتحاول قدر استطاعتها أن تستحث هممهم لانتشال ذلك الغريق من بلائه. أما طلب الطلاق من القاضي فهذا فيه تفصيل: إذا كان هذا الزوج ضرره مقتصراً عليه ولا يتعدى إلى الغير فينبغي الحرص على الدعوة والتذكير والصبر ما دام أن شره بعيداً عنك، وأما إذا كان ضرره متعدياً إليك كأن يأتي سكراناً -والعياذ بالله- أو مخدراً أو مخموراً تخافين على نفسك، على أولادك، على بناتك، أو غلب على ظنك أن الذرية تتأثر به في المستقبل، أو غلب على ظنك أنه سيودي بالبيت إلى كارثة أو بلاء فحينئذٍ يشرع لك طلب الطلاق من القاضي، والله تعالى أعلم.
المرجع: محاضرة (هموم المخدرات) لمعالي الشيخ الدكتور محمد بن محمد المختار الشنقيطي

****

حكم الزوج الذي يتعاطى المخدرات ويضرب زوجته ويهددها بالسلاح

س4: الزوج الذي يتعاطى المخدرات ويضرب زوجته ويهددها بالسلاح ويريد أهل الزوجة أخذها من بيته بدون علمه فما حكم عملهم هذا ؟

جـ4: هذا الذي يتعاطى المخدرات وعرفت ذلك منه لا بد أن يرفع بأمره حتى ينال عقابه، وزوجته عليها أن تخبر المسئولين في هذا الشأن حتى يمنع من هذا، وما دام أنه على هذه الحال فلها أن تذهب مع إخوانها لما يقع عليها من ضرر معه وخشية أمور أخرى قد يرتكبها وهو فاقد عقله، أو هو يبحث للحصول على هذا المخدر، أو هو يروجه ومعلوم أن المتعاطي أو المروج لا يهمه ما يضحي به في سبيل هذا الرجس يقول تعالى :

(يا أيها الذين ءامنوا إنما الخمر والميسر والإنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون إنما يريد الشيطان أن يوقع بينكم العداوة والبغضاء في الخمر والميسر ويصدكم عن ذكر الله وعن الصلاة فهل أنتم منتهون وأطيعوا الله وأطيعوا الرسول واحذروا فإن توليتم فاعلموا أنما على رسولنا البلاغ المبين)  المائدة: ٩٠ – ٩٢

والخمور والمخدرات مذهبة للعقل والمروءة والكرامة مهلكة للبدن،وهي كما سماها رسول الله صلى الله عليه وسلم " أم الكبائر " فما من كبيرة إلا ويسهل على متعاطيها أرتكابها يقول عثمان بن عفان رضي الله عنه " لا يجتمع الإيمان والسكر في قلب رجل " نسال الله للجميع الهداية والصلاح.

(من فتاوى الشيخ العلامة الدكتورعبدالله  ابن جبرين – رحمه الله)

المصدر : (مجلة الدعوة العدد _ 1958)

****

صلاة وإمامة المدمن

س5: إذا أصيب المريض المدمن بحالة إغماء أو توهان عن العقل لعدة أيام، هل عليه قضاء صلاة الأيام التي كان فيها غائباً عن وعيه.

ج5: لا شك أن الله تعالى في أول الأمر، حرم الخمر في وقت الصلاة يقول تعالى : (يا أيها الذين ءامنوا لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى)

وذلك قبل تحريم الخمر، لأنهم كانوا قد ألفوا عليها في الجاهلية، فصعب تركهم لها كلياً، فكانوا لا يشربونها قبل وقت الصلاة، وإن كانوا مضطرين شربوها بعد العشاء، حتى يصحوا قبل الفجر، أو شربوها بعد الفجر حتى يصحوا قبل الظهر، ولا يشربوها في الأوقات المتقاربة، فتقول حرام على الإنسان أن يتعاطى مسكراً وهو يعلم أنه يزيل عقله في وقت الصلاة، وإذا قدر أنه تعاطى مسكراً أو مخدراً، فأزال عقله فإنه أثم ومع ذلك يلزمه قضاء تلك الصلاة ولو كثرت الصلاة ولو كانت خمسة أيام أو عشرة أيام لابد من قضائها ولا عذر له من تركها.
(من فتاوى الشيخ العلامة الدكتور عبدالله ابن جبرين – رحمه الله)

المصدر : (مجلة الأمل، العدد (29) ص (17)

 

س6: هل يجوز لمتعاطي المخدرات سبق أن سجن وجلد أن يصلي بالناس أماماً ؟

جـ6: - إذا وثق أنه تائب وأقلع فلا مانع أن يصلي بالناس كإمام. وإما أذا عزم على أن يعود إلى هذه المخدرات وما أشبهها فلا يصلح أن يكون إماما

****

حكم تناول الأدوية المحتوية على مواد مخدرة أو كحولية بعد العمليات الجراحية

س7: يوجد لدينا بالمستشفى وكذلك في جميع المستشفيات بعض الأدوية التي تستعمل لعلاج الآلام بعد العمليات وكذلك لعلاج الآلام المختلفة وهذه الأدوية تحتوي على مواد مخدرة وأخرى كحولية بنسب متفاوته فهل من حرج في استخدامها ؟ وإذا كان هنالك حرج شرعي في استخدامها فهل هنالك من خطوة إيجابية للنظر فيها وعرضها على الجهات المسؤولة لوقف تداولها ؟

جـ7: الأدوية التي يحصل بها راحة للمريض وتخفيف للآلام عنه لا حرج فيها ولا بأس بها قبل العملية، وبعد العملية إلا إذا علم أنها من شيء يسكر كثيرة فلا تستعمل ؛ لقوله صلى الله عليه وسلم : " ما أسكر كثيرة فقليله حرام ".

أما إذا كانت لا تسكر ولا يسكر كثيرها ولكن يحصل بها بعض التخفيف والتخدير ؛ لتخفيف الآلام ـ فلا حرج في ذلك.

(من فتاوى سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبدالله بن باز – رحمه الله)

****

7: وقال معالي الشيخ الدكتور محمد بن محمد المختار الشنقيطي (المدرس بالمسجد النبوي الشريف، وعضو هيئة كبار العلماء) :

(الأصل في المخدرات أنها محرمة كالخمر، ولكن يجوز استعمالها في الجراحة المشروعة، بشرط أن يتقيد المخدر بالقدر المحتاج إليه دون زيادة عليه، ويتقيد بالحدود الشرعية في طريقة التخدير فلا يلجأ إلى التخدير عن طريق العورة)

****

حكم التــــداوي بالمخــــدرات

س8 : أنا طبيب، ومهمتي تقتضي التداوي بالمخدرات أحياناً مثل : المورفين، والكوكايين والفاليوم، فما حكم الإسلام في ذلك ؟

جـ8 : لا يجوز التداوي بالمحرمات ؛ لثبوت الأدلة الشرعية الدالة على التحريم، ومن ذلك ما رواه ابو داود في (سننه) من حديث أبي الدرداء قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم  : " أن الله أنزل الداء والدواء، وجعل لكل داء دواء، فتداووا، ولا تتداووا بحرام " .

وذكر البخاري في (صحيحه) عن ابن مسعود : إن الله لم يجعل شفاءكم فيما حرم عليكم، وفي (المسند) عن أبي هريرة قال :" (نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الدواء الخبيث)، وفي (صحيح مسلم) عن طارق بن سويد الجعفي الحضرمي ـ أو سويد بن طارق ـ أنه سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن الخمر ؟ فنهاه أو كره أن يصنعها، فقال : إنما أصنعها للدواء ؟ فقال : " إنه ليس بدواء، ولكنه داء " رواه أبو داود والترمذي، وفي (صحيح مسلم) عن طارق بن سويد الحضرمي قال : قلت : يا رسول الله، إن بارضنا أعشاباً نعتصرها فنشرب منها ؟ قال : " لا " فراجعته، قلت : إنا نستشفي للمريض بها ؟ قال : " إن ذلك ليس بشفاء، ولكنه داء ".

وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.

(من فتاوى اللجنة الدائمة للإفتاء، الفتوى رقم (4443)

****

حكم العلاج بالأفيون

س 9:

هل يجوز العلاج بالأفيون وغيره من المشروبات التي توجد بها نسبة من الخمر كالخل ؟

جـ9 :

لا يجوز التداوي بما حرم الله من أفيون أو حشيشة أو خمر أو نحو ذلك من مخدر أو مُسكر، ووضع نسبة من ذلك في الدواء لا يجوز، لكن إن وضعت فيه ولم تصل بالدواء إلى درجة أن يسكر كثيره ـ جاز التداوي به ؛ لعدم تأثير ما أضيف إليه منها، فكأنه كالعدم.

أما الخل إذا لم يكن أصله خمراً، أو كان أصله خمراً وتخلل بنفسه، فليس بمخدر ولا مسكر، فيجوز التداوي به، وتناوله إداماً أو مع الطعام، وإن كان أصله خمراً وتخلل بصناعة فلا يجوز إحداث ذلك فيه، ولا الانتفاع به دواء ولا إداماً.

(من فتاوى اللجنة الدائمة للإفتاء، الفتوى رقم (321))

****

حكم الإسلام في  التخدير أثناء العمليات الجراحية

س 10:

نرجو إفادتنا عن حكم الإسلام في التخدير أثناء العمليات الجراحية، وهو ينقسم لنوعين :

أ ـ تخدير كلي، بحيث يفقد المريض وعيه بالكامل، وهو يستعمل في العمليات التي لا يمكن إجرائها إلا بعد تخدير المريض كلياً.

ب ـ تخدير نصفي، ويستعمل في العمليات التي تقع في الجزء السفلي من الجسم أسفل السره تقريباً، ويكون المريض في حالته الطبيعة، ولكن لا يحس بألم في موضع العملية الجراحية.

ج10:

يجوز استعمال ذلك ؛ لما يقتضيه من المصلحة الراجحة، إذا كان الغالب على المريض السلامة من ذلك.

وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.

(من فتاوى اللجنة الدائمة للأفتاء من الفتوى رقم (3685))

****

التنويم المغناطيسي وعلاج الإدمان

س11 :

في بلدهم مركز لعلاج مدمني المخدرات وقد ساهم في المركز، فهل يجوز له تعلم التنويم المغناطيسي لغرض المعاجلة حيث ثبتت فعاليته في المعالجة؟

جـ11 :

أنا أخشى أن الإنسان إذا استعمل التنويم المغناطيسي في تقرير الإنسان بالشيء أن يتجاوز الحد، بحيث يقرره في أشياء سرية لا يحب أن يطلع عليها أحد، ويكون في هذا عدوان على الغير، فالذي أرى ألا تلجأ إلى ذلك، وأن تلجأ إلى القرائن الظاهرة البينة التي لا يشتبه على أحد أمرها، أما هذه الطريقة فأرى أنها لا تجوز، كما يخشى فيها من فشو أسرار الإنسان التي استودعها في ذاكرته.          

من فتاوى الشيخ العلامة / محمد صالح العثيمين – رحمه الله
المرجع : من كتاب فتاوى المحرم
              
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://education1.jordanforum.net
 
فتاوي في الادمان على المخدرات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ذوقان الهنداوي التعليمية  :: المنتديات العامة :: المنتديات الصحية والسلامة العامة :: منتدى مكافحة المخدرات والتدخين-
انتقل الى: